القائمة الرئيسية

الصفحات

معلومات صادمة عن فيروس نيباه الجديد أعراضه تشبه كورونا ولا علاج له

 معلومات صادمة عن فيروس نيباه الجديد أعراضه تشبه كورونا ولا علاج له

كتبت- هند خليفة

مخاوف كثيرة من اجتياح العالم جائحة أخرى إلى جانب جائحة فيروس كورونا التي لم يتم التخلص منها حتى الآن، بعد تحذير منظمة الصحة العالمية من فيروس جديد يسمى بـ"نيباه" الذي قد يكون أكثر خطرًا لمعدل وفياته التي تصل إلى 75%.

وفي هذا الإطار قال البروفيسور زبيري دجربان- رئيس فرقة عمل كورونا التابعة لاتحاد الأطباء الإندونيسيين (IDI)، إن هناك احتمالات دخول فيروس نيباه لأي مكان ترتبط بعدد مزارع الخنازير في تلك الأماكن، وفقًا لموقع detikHealth

وأضاف أن انتقال فيروس نيباه نادر جدا بين البشر، مشيرًا إلى أنه في سجلات الحالات السابقة لتفشي نيباه، حدث انتقال من إنسان إلى إنسان فقط في الهند وبنغلاديش، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه نوه إلى أن معدل الوفيات بفيروس نيباه مرتفع للغاية، واصفه بالمقلق.

أكل لحم الخنزير

وتجنبًا لانتشار هذا الفيروس الجديد، شدد دجربان على ضرورة وجود رقابة على الأشخاص الذين اعتادوا تناول لحم الخنزير، كاشفًا أن كل من يأكل هذا اللحم يعد مصابًا، متابعًا: "بالنسبة لأولئك المصابين، يجب أن يكون الأمر مقلقًا، فمعدل الوفيات مرتفع للغاية".

تلوث الفاكهة بالفيروسات

ونوه دجربان إلى أنه يمكن أن يحدث انتقال فيروس نيباه أيضًا عند تناول الفاكهة الملوثة بالفيروس من الخفافيش، موضحًا أن الخفافيش تأكل الفاكهة أيضًا، وأن الثمار التي يتم تناولها قد يكون موجودا عليها الفيروس، ولذلك فإن هناك خطر بانتقال العدوى.

منع انتشار فيروس نيباه

اقترح دجربان، لمنع انتشار هذا الفيروس وتحوله إلى وباء أن يتم فحص الخنازير في المزارع، وبالمثل مع التشديد على نظافة الأعلاف والمواشي، مشددًا: "يجب أن نكون حذرين للغاية بشأن التنظيف، فيما يتعلق بالأعلاف، والتلوث من الخنازير".

حقائق تم التوصل إليها حول فيروس نيباه

لماذا سمي الفيروس بـ"نيباه"؟

أصل اسم فيروس نيباه مأخوذ من الحالة الأولى في ماليزيا عام 1998، حيث تم العثور على الفيروس، الذي انتقل عن طريق الخفافيش، في قرية Sungai Nipah، ماليزيا.

وفيروس نيباه هو نوع من فيروسات الحمض النووي الريبي وهو جزء من عائلة باراميكسوفيريدي، أحد مسببات الأمراض الحيوانية الخطيرة (التي تنشأ من الحيوانات)، وينتقل هذا المرض أيضًا بسهولة من حيوان إلى آخر، خاصة بين الخنازير في المزارع، كما يمكن أيضًا أن يتسبب الاتصال بالخنازير المعرضة للمرض من الخفافيش في الإصابة بالعدوى.

ما هي أعراض فيروس نيباه؟

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية تفشى فيروس نيباه في ماليزيا في عام 1998، وفي الهند في عام 2018، كما انتقل هذا الوباء أيضًا إلى سنغافورة وتم إعلان وفاة ما لا يقل عن 100 شخص.

تظهر أعراض فيروس نيباه بشكل عام في غضون 4 إلى 14 يومًا بعد الإصابة، تظهر أعراض مبكرة وهي الحمى والصداع والتي يمكن أن تستمر من 3 إلى 14 يومًا.

وفي بعض الحالات، يمكن أن تتفاقم أعراض فيروس نيباه حتى يدخل المريض في غيبوبة في غضون 24 إلى 48 ساعة تقريبًا.

ووفقًا للموقع الرسمي للوقاية من الأمراض ومكافحتها في الولايات المتحدة، فإن أعراض فيروس نيباه تأتي كما يلي:

أعراض خفيفة:

-حمى

-صداع الرأس

-سعال

-التهاب الحلق

-صعوبة في التنفس

-نفض

الأعراض الشديدة:

-الارتباك أو النعاس

-النوبات

-غيبوبة

-تورم في الدماغ (التهاب الدماغ)

-الموت

كيف ينتقل فيروس نيباه؟

تقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) إن الشخص يمكن أن يصاب بفيروس نيباه من سوائل مثل البول والدم واللعاب من الحيوانات المصابة بفيروس نيباه، كما أن هناك احتمالا لأن ينتقل فيروس نيباه أيضًا بين الأشخاص، كما كانت الحالة التي تم الإبلاغ عنها بين الأسرة ومقدم الرعاية للمريض المصاب.

وكتبت صفحة CDC "إن الفيروس ينتقل بالاتصال المباشر مع الحيوانات المصابة، مثل الخفافيش أو الخنازير أو سوائل أجسامهم".

ويمكن أن ينتقل فيروس نيباه أيضًا من الأطعمة الملوثة بسوائل الحيوانات المصابة، مثل التمر أو الثمار التي تتعرض للعاب أو بول الخفافيش الحاملة لفيروس نيباه.

وقالت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC): "تم الإبلاغ عن العديد من حالات الإصابة بعدوى النيكل في أشخاص يتسلقون الأشجار حيث غالبًا ما تجلس الخفافيش".

هل يوجد علاج لفيروس نيباه؟

حتى الآن لا يوجد دواء رسمي مخصص لشخص تعرض لفيروس نيباه، ولا يؤدي علاج المرضى إلا إلى تخفيف الأعراض التي تظهر عليهم.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يجري حاليًا تطوير وتقييم علاجات مناعية لعلاج مرضى فيروس نيباه، بالإضافة إلى ذلك، يقال أيضًا إن عقار ريمديسيفير لديه إمكانية العمل بفعالية في مرضى فيروس نيباه، ويكمله العلاج المناعي.

كما استُخدم عقار ريبافيرين لعلاج عدد قليل من المرضى في بداية انتشار فيروس نيباه في ماليزيا، لكن لم يتضح مدى فعاليته.

كيف نمنع انتشار فيروس نيباه؟

لا يختلف كثيرًا عن كيفية منع الإصابة بكورونا، كما ينصح مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بغسل اليدين بانتظام بالماء والصابون قدر الإمكان، وهناك بعض الاحتياطات المحددة التي يجب القيام بها على النحو التالي:

- اغسل يديك بانتظام بالماء والصابون

- تجنب ملامسة الخفافيش أو الخنازير المريضة.

- تجنب المناطق التي تجثم فيها الخفافيش عادة.

- تجنب تناول التمور النيئة.

- تجنب تناول الفاكهة التي قد تكون ملوثة بالخفافيش.

- تجنب ملامسة الدم أو سوائل الجسم لأي شخص معروف أنه مصاب بفيروس نيباه.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات