القائمة الرئيسية

الصفحات

صندوق النقد: 2.8% معدل النمو المتوقع في مصر العام الجاري.. ومراجعة ثالثة للاقتصاد في يونيو

 

صندوق النقد: 2.8% معدل النمو المتوقع في مصر العام الجاري.. ومراجعة ثالثة للاقتصاد في يونيو

كتب- أحمد السيد:

ثبت صندوق النقد الدولي توقعاته للاقتصاد المصري خلال العام المالي الحالي، ليحقق نمو 2.8%، وفقا لتقرير مراجعة الاقتصاد المصري في إطار اتفاقية الاستعداد الائتماني.

ويتوقع صندوق النقد ارتفاع معدل نمو الاقتصاد المصري خلال العام المالي المقبل، ليصل إلى 5.5%، ليستمر في الصعود ليصل خلال العام المالي 2024/2025، إلى 5.8%، بحسب التقرير.

وكان محمد معيط، وزير المالية، قال إن مصر نجحت في الحفاظ على معدل نمو 3.6% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي الماضي في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال إنه من المتوقع أن يحقق الاقتصاد المصري معدل نمو خلال العام المالي الحالي يتراوح ما بين 2.8% و4%.

وكان المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي قد وافق خلال الشهر الماضي على صرف شريحة جديدة بقيمة 1.6 مليار دولار من اتفاقية الاستعداد الائتمانى التى وقعتها مصر في يونيو الماضي، وذلك بعد انتهاء المراجعة الأولى لأداء الاقتصاد.


وكانت مصر قد حصلت على شريحة أولى بقيمة ملياري دولار في يونيو الماضي من القرض بعدما وافق الصندوق على برنامج للإصلاح الاقتصادي لمصر لمدة عام ضمن قرض بقيمة 5.2 مليار دولار.

ويتبقى لمصر شريحة ثالثة بقيمة 1.6 مليار دولار من المنتظر الحصول عليها العام المقبل.

وقال التقرير، إنه من المخطط إجراء المراجعة الثانية والاخيرة للاقتصاد المصري خلال يونيو المقبل، حيث سيقوم فريق الصندوق بمراجعة مؤشرات الاقتصاد المصري التي ستنتهي في مارس المقبل، وستتيح المراجعة الأخيرة لمصر الحصول علي 1.6 مليار دولار.

وتوقع تقرير الصندوق، أن ينخفض متوسط معدل التضخم خلال العام المالي الحالي، إلى 4.8%، مقابل 8.2% كان توقعها الصندوق في السابق، على أن يرتفع متوسط معدل التضخم خلال العام المالي المقبل ليصل إلى 7.3%، و 7.5% خلال العام المالي 2024/2025.

وقال التقرير، إن البنك المركزي المصري قد استخدم 500 مليون جنيه من الحزمة المخصصة لدعم البورصة المصرية والبالغة 20 مليار جنيه، مشيرا إلى أنه سيتم التراجع عن حزمة شراء البنك المركزي للأسهم في البورصة عندما تسمح الظروف.

وفي 22 مارس الماضي أعلن البنك المركزي تخصيص 20 مليار جنيه لدعم البورصة، بعدما شهدت تراجعًا حادًا على مدى أكثر من أسبوع في أعقاب انتشار فيروس كورونا.

كما أعلن البنك الأهلي وبنك مصر، ضخ 3 مليارات جنيه في البورصة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات